نثر وكتابات, السودان

   صحن جدي وشجرة الليمون

فجأة الصوت الذي بداخلي يُشير عليّ أن أكتب وحيث أنه نادرًا ما أصبح يزورنِي هذا الصوت قررتُ الاستجابة له وفضلته على النوم، في وقت الظهيرة عادة ما أشرب الشاي باللبن والقليل من النعناع الذي أجففه بنفسي واليوم وضعتْ كأس الشاي على صحن مزخرف باللون النيلي الساحر، أستطيع القول بأنه مُلهمي الذي جعلني أكتب . هذا الصحن ابتاعه جدي… Continue reading    صحن جدي وشجرة الليمون

الإعلانات
نثر وكتابات, تجارب وتحديات, غير مصنف

# ترجمة مقال

بسم الله الرحمن الرحيم مرحبًا بكم أينما كنتم 🙂 ، مر وقتٌ طويل منذ آخر مرة كتبت فيها هُنا ، شكرًا لكل من تابعني في الفترة الأخيرة رغم تأخُرِي في كتابة تدوينات جديدة . تدوينة اليوم ترجمتي لمقال  (74 thing to do when you are bored and alone ) من هذه المُدونة ، تقريًبا أول تجربة لي… Continue reading # ترجمة مقال

نثر وكتابات

إلى صغيري مصطفى في عامه الثاني

الآن بينما أنتظر لتجف الحناء على رأسي أكتب هذه الرسالة لك يا مصطفى ، منذ خمسة أيام أتممت عامك الثاني وبالضبط في الساعة الحادية عشر والنصف تقريبًا يوم 11-10-2015 ، في هذا التاريخ منذ عامين وفي العصر أحست أمك بالآم المخاض وخرجت أنت إلى الدنيا ليلًا بعد انتظار طويل من جدتك وخالة أمك في أروقة… Continue reading إلى صغيري مصطفى في عامه الثاني

نثر وكتابات

متفرقات

تدوينة اليوم بعد غياب عن الكتابة هنا ستكون فقرات متنوعة عن أشياء متفرقة * شاهدتُ في العيد مع إخوتي فيلم The impossible، أُنتِج عام 2012 باللغتين الإسبانية والانجليزية والفيلم مقتبس من قصة حقيقية حدثت عام 2004 ، القصة لعائلة تذهب لقضاء إجازتها في تايلاند البديعة بشواطئها ومن ثم حدوث زلزال المحيط الهندي وتفرق العائلة وتشتتها… Continue reading متفرقات

نثر وكتابات

فقد

  على نَوْلها في مساء البلاد تُحاول رضوى نسِيجًا وفِي بالها كل لونٍ بهيج وفي بالها أمةٌ طال فيها الحداد على نولها فِي مساء البلاد وفي بالها أزرق لَهَبيُّ الحواف وما يمزج البرتقالَ الغروبيَّ بالتركوازِ الكريم وفِي بالها وردةٌ تستطِيع الَكلَام الاثنين صباحًا ، من نافِذة السيارة أتأمل المطر والسُحب ثم أعود لأُكمل مذاكرتِي استعدادًا… Continue reading فقد

نثر وكتابات

إلى صغيري مصطفى

وأحيانًا في لحظات الهدوء التام أثناء دراستي أشتاق لِتلك الضجة التي تصنعُها حين تأخذ القلم وتكتب على الجِدار وتنْظُر إلينا بريبة لترى ما وقع ما تفعلُه علينا ؟ ، وعندما تأخذ سماعات هاتِفي على غفلةٍ مني وحين أكتشِفُك تركض بطريقةٍ تجعلُنِي أبتسم وأركضُ خلفك ثم تُحاول أن تضعها على أذنيك الصغيرتين . بالطبع أنت لا… Continue reading إلى صغيري مصطفى

نثر وكتابات

معلمتي ومريد البرغوثي

فِي ذلك النهار كُنا نحن الثلاثة معًا ، أنا على الكرسي في حصة الفيزياء للصف الأول الثانوي ومعلمتي بدأت بالشرح بعد أن وضعت كتابها لذلك اليوم -رأيت رام الله - على طاولتِي وهكذا اجتمعنا نحن الثلاثة (أنا ومعلمتي ومريد ) في زمن ما قبل 5 سنوات . مُعلمتِي بِرُوحِها الجميلة كُنا نستعير منها الكتب ونكتب… Continue reading معلمتي ومريد البرغوثي